مُحاولة اعتداء أُخرى على إسرائيليين، بعد ساعات من مُحاولة الطعن في القدس، في المدينة الجنوبية؛ كريات غات. طُعن جندي إسرائيلي وشخص آخر اليوم من قبل شاب فلسطيني وأُصيب إصابات خفيفة. خطف الفلسطيني السلاح من الجندي، ووفق شهود عيان، تحصّن داخل مبنى مُجاور وحاول إطلاق النار.

وصرح مصدر أمني إسرائيلي أنه وفقًا لشهود العيان فإن الشاب الفلسطيني شوهد وهو يأخذ سلاح الجندي ويهرب. هرعت دورية من الشرطة الإسرائيلية إلى المكان وأردت الشاب قتيلاً، بإطلاق النار عليه من مسافة قصيرة. تم نقل الجندي إلى مُستشفى برزيلاي، في أشكلون، ويقوم طاقم من خبراء المُتفجرات بالتحقق من جسم مشبوه تركه المُخرب خلفه.

بينما كانت تشير التقديرات إلى أن موجة العنف قد تراجعت البارحة يبدو أن النار عادت اليوم لتتأجج مع وقوع العمليتين. إلا أن الجهات الأمنية الإسرائيلية لم تتمكن حتى الآن من تحديد إن كانت عملية كريات غات تمت على خلفية قومية أو جنائية.