وصل إلى محطة الشرطة الإسرائيلية في القدس الشرقية، مساء اليوم، رجل عمره 45 عاما كان قد طعن في بطنه. وقال الرجل الذي وصفت جروحه بالمتوسطة، أنه طعن على يد فلسطينيين. وبعد تحقيق أولي في ملابسات الحادث اتضح ان شخصا آخر عمره 32 عاما تعرض إلى طعن. وكان الشخصان قد تعرضا إلى الهجوم بعد أن غادرا المؤسسة الدينية "شوفو بنيم".

يذكر ان القدس تشهد في الأسابيع الأخيرة توترا امنيا بالغا وصل ذروته الأسبوع الماضي، حينما دخل فلسطينيان من القدس الشرقية إلى معبد يهودي في حي "هار نوف" وقتلا 4 مصلين، وشرطي وصل إلى مكان الحادث.

وفي نفس السياق، أفادت الشرطة الإسرائيلية في وقت سابق أن شرطيا ومواطنا إسرائيليين، تعرضا لعملية دهس في منطقة بنيامين في الضفة الغربية، أصيبا على نحو خفيف. وجاء في بيان الشرطة أن خلفية الدهس جنائية وأن الداهس فلسطيني قام كما يبدو بسرقة سيارة من مركز البلاد، وحين اقتربت منه قوات الشرطة الإسرائيلية واصل السفر حتى اصطدم بالدراجة النارية التابعة للشرطي ومن ثم فرّ من المكان.