تعتبر مدينة تل أبيب واحدة من المدن الأكثر ودية  في العالم لمثليي الجنس. ويعتبر أسبوع  الفخر في المدينة، والعرض الذي يقام في ختامه، ذروة احتفالات المجتمع المثلي في المدينة، ومن الأحداث الرائدة في العالم الخاصة بهذا المجتمع.

يصل عشرات الآلاف من الأشخاص إلى البلاد، ومن بينهم الآلاف من السياح المثليين بشكل خاص للمشاركة في هذا الحدث. وقررت وزارة السياحة الإسرائيلية دفع أسبوع الفخر الإسرائيلي في العالم وتسويقه قدما، وذلك عبر حملة جديدة على الإنترنت تبلغ تكلفتها نحو  3 مليون دولار، هذا ما نشره اليوم الموقع الإسرائيلي "واي نت".

تحقيقا لهذه الغاية، استثمرت الوزارة  طائرة واحدة خاصة على الأقل، وسيتم طلائها بكافة ألوان علم الفخر. أما الرحلة الجوية إلى تل أبيب والمعدة  لأسبوع المثليين فهي الجائزة الأولى في المنافسة التي أطلقتها وزارة السياحة في النت، والتي في إطارها يطلب من المشاركين من مختلف أنحاء العالم التقاط صور مع الإشارة إلى سبب فرصة فوزهم بالانضمام إلى الرحلة  الجوية إلى تل أبيب للمشاركة بمسيرة الفخر، والتي ستعقد هذا العام في  3 حزيران.

إن طلاء طائرة بألوان علم " فخر المثليين" هو خطوة تاريخية إسرائيلية غير مسبوقة، وعالمية أيضا. ففي السنوات الأخيرة، المزيد والمزيد من شركات الطيران يدعم مختلف مسيرات الفخر، ويعمل من أجل هذه النشاطات في العالم والتي تقام في الغالب بين شهري أيار وحتى تموز . ومع ذلك، فإن  كون حقيقة هذا النشاط يتم بتمويل الحكومة يعتبر سابقة لا مثيل لها.