بعد أكثر من 40 عامًا استخدمت فيها طائرات سكايهوك لتدريب سلاح الجو، عُرضت اليوم، الخميس، في إيطاليا طائرة "لافي" التي ستكون طائرة التدريب الجديدة لسلاح الجو. تم اليوم تسليم وزارة الدفاع أول طائرة من بين 30 طائرة ستصل إلى البلاد في العامين القريبين والتي سيتم استيعابها في مدرسة الطيران التابعة لسلاح الجو في حتسيريم.

الطائرة الجديدة، التي سُميت على اسم مشروع الطائرة الحربية الإسرائيلية الذي فشل في الثمانينات، أُعلن عنه في حفل أقيم في مصنع الشركة المصنعة في مدينة فاريزي في إيطاليا بالتعاون مع ضباط من سلاح الجو ومسؤولين في قسم المشتريات التابع لوزارة الدفاع.

في شهر تموز 2012 تم توقيع صفقة شراء طائرات التدريب كجزء من صفقة مقابل صفقة مقايضة ضخمة بين حكومتي إسرائيل وإيطاليا، في إطارها تشتري إيطاليا منتجات الصناعات الأمنية الإسرائيلية. بما يقارب 4 مليار ش. ج، وحسب كلام جهات في وزارة الدفاع فإن صفقة المقايضة، وعقد صيانة الطائرات لمدة 25 سنة، الذي وقع بالتزامن، يتوقع تدفق مليارات الشواقل للصناعات الأمنية الإسرائيلية.

الطائرة الجديدة مزوّدة بأجهزة طيران، مراقبة وتحكم متقدمة، ولها محركان. تتيح هذه المعطيات طيرانًا آمنًا أكثر في حالة فقدان المحرك. تصل الطائرة إلى سرعة 1.15 ماخ، وستستخدم لتدريب الطيارين المستقبليين في مرحلة متقدمة من دورة الطيران.

الطائرة التي اشتراها سلاح الجو (f-346i باسمها الأجنبي) يستخدمها سلاح الطيران في إيطاليا، سنغافورة وبولندا. وأجريت لها في الأيام الأخيرة طلعة جوية أولى ناجحة.