كم مرة اعتقدوا أن جنيفر آنستون حامل ولم يكن ذلك صحيحًا؟ مرات لا حصر لها. كم مرة سنسأل هذا السؤال مستقبلاً؟ على الأرجح كثيرًا أيضًا. لا يمكن لومنا - نحن، وبقية العالم ننتظر أخبارًا سارة عن النجمة المخطوبة، وأية صورة تدعو للشك تستدعي حالاً منا أن نتساءل.

وحدث ذلك الأمر البارحة ثانية، عندما تم التقاط صور للنجمة آنيستون (45عامًا) خلال العرض الأول لفيلمها الجديد Life Of Crime وهي ترتدي تنورة قصيرة لماعة أظهرت بطناً صغيرًا إنما ملفتًا.

وفي مصادفة ملفتة، أجري لقاء مع جنيفر في وقت لاحق من ذلك اليوم لبرنامج "Today Show" وتطرقت للسؤال الأبدي المتعلق بتوسيع العائلة ومسألة الأولاد وهو السؤال الذي تسمعه دائمًا.

"يحدث ذلك كثيرًا وأنا أقول دائمًا، أنا حقًا لا أعرف. ليس الأمر أنه لدي قائمة أشياء أود فعلها. إن لم أفعلها يعني ذلك أنني فشلت كأنثى أو لدي قيمة أقل كامرأة فقط لأنني لم أنجب؟"، قالت خلال المقابلة.

"أنجبت الكثير من الأشياء الأخرى، وأشعر أنني أم لأشياء كثيرة، ولا أعتقد أنه من الجيد الضغط هكذا على الناس".