إذا كنتم تتابعون ما يحدث في إسرائيل فقد سمعتم بالتأكيد الاسم "بار رفائيلي". وهي عارضة أزياء مرموقة والأكثر شهرة ونجاحا في إسرائيل، ومعروفة في العالم كله.

تألقت رفائيلي في السنة الماضية بفضل زفافها، المغطى إعلاميا، من رجل الأعمال عدي عزرا. وانشغل الجميع في إسرائيل بأي فستان سترتدي رفائيلي، كيف ستبدو، مَن هم المدعوون، أي طعام سيتم تقديمه والمزيد المزيد. وبالطبع فقد رافق الزفاف الحديث عن الحمل المستقبلي.

بار رفائيلي وعدي عزرا (إنستجرام)

بار رفائيلي وعدي عزرا (إنستجرام)

وقد اختارت رفائيلي تاريخا مثيرا وخاصا لإخبار معجبيها عن حملها - في عشية رأس السنة الميلادية الجديدة، ففي الساعة الثانية عشرة مساء تماما، نشرت رفائيلي صورة لعصا اختبار الحمل تظهر فيه إشارة إيجابية، وكتبت "2016 ستكون...". وأضافت صورة إيموجي لطفل. بعد ذلك كتبت "أتمنى للجميع عاما سعيدا وصحة تامة".

الصورة التي نشرتها رفائيلي في إنستجرام

الصورة التي نشرتها رفائيلي في إنستجرام

ومع نشر الصورة فورا، والتي حظيت بأكثر من 200 ألف إعجاب في الإنستجرام والفيس بوك معا، انتشر الخبر في مواقع التواصل الاجتماعي.

كانت معظم التعليقات مشجّعة، وتمنّت لرفائيلي حظّا طيّبا وحملا سهلا، ولكن بالطبع فقد ظهرت النكات على حسابها سريعا. فكتب بعض المتصفِّحين مازحين "واو، صورة تُظهرُ بول بار رفائيلي". وكتب آخرون مازحين "مثير للاهتمام كم دفعت شركة Clearblue (شركة منتجة لعصا اختبار الحمل) لرفائيلي من أجل أن تصبح حاملا"، مشيرين إلى ظاهرة الإعلان الخفي، والتي يتلقى فيها المشاهير هدايا ومالا من أجل نشر صورهم وهم يستخدمون منتجات معيّنة.

ولكن رغم أنّها كانت نكتة، فمن غير المؤكد إذا لم يكن ذلك حقيقيًّا - فقد اتضح أن شركة كليربلو دفعت في الماضي لعدة عارضات أزياء ونجمات من أجل الإعلان عن معرفة أنهن حوامل بواسطة اختبار عصا الحمل الخاص بها تحديدًا، وليس لشركة أخرى.