قال قائد شرطة دبي، ضاحي خلفان، الذي أدلى بتصريحات خلافية بخصوص إسرائيل واليهود في الماضي، إنه لا يدعم إقامة دولة فلسطينية وحتى أنه يدعم ضم إسرائيل إلى الجامعة العربية.

وغرّد خلفان أيضا على حساب تويتر قائلاً أنه لا يدعم قيام دولة فلسطينية، بل يُمكن الاكتفاء بدولة إسرائيلية يكون الفلسطينيون جزءًا منها. ويُمكن أن نفهم من كلامه أنه على مدى التاريخ، من الناحية الديموغرافية سيتحول الفلسطينيون إلى أكثرية في دولة إسرائيل:

كذلك غرّد خليفة قائلاً إن وجهة النظر التي ترى اليهود أعداء العرب هي خاطئة، وإنه من الأفضل النظر إلى الصراع الإسرائيلي الفلسطيني كخلاف بين أبناء عمومة يتصارعون فيما بينهم على ميراث أرض.

وغرّد خلفان أيضًا منتقدًا نشاط حركة حماس وطريقة إدارتها للقضية الفلسطينية. ووفقا لكلامه، هناك جهات تنتقده لأنه لا يُعارض اليهود أبدًا وتتهمه قائلة إن هذا نوع من الرياء، لأن قادة حماس أنفسهم على علاقة مع الإسرائيليين وينسقون معهم بشكل اضطراري.

ووفقًا لكلامه، الطريقة الصحيحة للتعامل مع القضية الفلسطينية هي من خلال عملية السلام، ورفع "غصن الزيتون الذي رفعه أبو عمار"، والذي يُشير إلى أن العرب يُريدون السلام وسيحظى ذلك بدعم الشعب الإسرائيلي.