من المعروف عن إسرائيل عالميا أنها دولة ذات طقس مريح ولطيف، وخاصة في أشهر الشتاء. هذا هو السبب أيضا الذي يجعل بلدية تل أبيب تقيم ماراثون الركض السنوي وسط الشتاء، وليس في الصيف، من أجل التخفيف عن الراكضين.

مع ذلك، عندما خططت بلدية تل أبيب ماراثون 2015، لم تتوقع أن يكون اليوم الذي تختاره، 27.2، يوما حارا وطقسا يُميز أشهر الصيف المبكرة وليس الشتاء العاصف.

بسبب الحر الشديد، قررت البلدية تبكير موعد الماراثون، وبدأ 40,000 مشترك بالركض المجهد في الساعة 5:45 فجرا. رغم ذلك، فقد راكضان وعيهما خلال الركض، لذلك نقلا للمستشفى، وتعتبر حالتهما خطرة. كما وأصيب نحو 75 عداء. قرر منظمو الماراثون نحو الساعة 10:30 إيقافه بسبب الحر الشديد والخوف من إصابة عدائين آخرين.

في السباق نفسه، فاز العداء الكيني ويليام كيبورنو، الذي حطم الرقم القياسي لماراثون تل أبيب وأوصله إلى 2:10:29. وقد ربح بعد فوزه بمبلغ 15,000 دولار.

ماراثون تل أبيب (AFP)

ماراثون تل أبيب (AFP)

ماراثون تل أبيب (AFP)

ماراثون تل أبيب (AFP)

ماراثون تل أبيب (AFP)

ماراثون تل أبيب (AFP)

ماراثون تل أبيب (AFP)

ماراثون تل أبيب (AFP)

ماراثون تل أبيب (Facebook)

ماراثون تل أبيب (Facebook)

ماراثون تل أبيب (Facebook)

ماراثون تل أبيب (Facebook)

ماراثون تل أبيب (Facebook)

ماراثون تل أبيب (Facebook)

ماراثون تل أبيب (Facebook)

ماراثون تل أبيب (Facebook)