في حين يكون اليوم الأول لافتتاح السنة الدراسية حدثا هاما بالنسبة للأولاد والبنات، مصحوبا بالخوف والانفعال، وبداية مرحلة جديدة، بالنسبة للأهالي يكون هذا اليوم، عادة الأول من أيلول/ سبتمبر من كل عام، نهاية مرحلة شاقة، وهي العطلة الصيفية التي يكونون بعدها منهكين للغاية، إثر التكاليف وقضاء الوقت مع الأولاد دون انقطاع.

وليس سرًا أن كثيرين من الأهالي يشعرون بالفرحة والارتياح بعد عودة الأولاد للمدرسة. شاهدوا صورا رائعة تبرز التباين بين مشاعر الأطفال والأهلي إزاء هذا الحدث، وتسجد بهجة الأهالي:

بهجة الأهالي بعودة الأولاد للمدرسة (النت)

بهجة الأهالي بعودة الأولاد للمدرسة (النت)

بهجة الأهالي بعودة الأولاد للمدرسة (النت)

بهجة الأهالي بعودة الأولاد للمدرسة (النت)

بهجة الأهالي بعودة الأولاد للمدرسة (النت)

بهجة الأهالي بعودة الأولاد للمدرسة (النت)

بهجة الأهالي بعودة الأولاد للمدرسة (النت)

بهجة الأهالي بعودة الأولاد للمدرسة (النت)

بهجة الأهالي بعودة الأولاد للمدرسة (النت)

بهجة الأهالي بعودة الأولاد للمدرسة (النت)