أنجبت كيم كارداشيان (35 عاما) ابنها الثاني ساينت (Saint) قبل تسعة أشهر، ولكنها تفتخر منذ الآن بمظهرها الجديد، بعد أن خسرت 30 كيلوغراما من وزنها منذ الولادة.

وخرجت كيم مع طفليها، نورث (3 سنوات) وساينت (9 أشهر) ، وبعض الصديقات الجيدات في عطلة ممتعة على شاطئ بحر بونتا دي ميتا. وقد اختارت الخروج من دون زوجها، كانييه. ويبدو أنها سارعت جدا لجمع أغراضها، ولم ترتدِ سوى ملابس بحر صغيرة، ولم يكن أيا منها ملائما.

شددت نجمة الشبكة العنكبوتية على تحديث متابعيها في الإنستجرام والسناب شات طيلة العطلة ومشاركة صورها وأفلامها الفيديو وهي ترتدي البكيني، تهز مؤخرتها، وتلعب مع طفليها.

كيم كارداشيان (Snapchat)

كيم كارداشيان (Snapchat)

كيم كارداشيان (Snapchat)

كيم كارداشيان (Snapchat)

وكشفت كلوي، أخت كيم، هذا الأسبوع في مدوّنتها الشخصية عن تفاصيل الحمية الغذائية الناجحة التي تتبعها كيم وسائر أخواتها. "الحمية الغذائية التي تتبعها أخواتي جنونية، ولن تصدّقوا ما يتناولنه في الحقيقة"، كتبت كلوي.

كيم كارداشيان (Snapchat)

كيم كارداشيان (Snapchat)

كيم كارداشيان (Snapchat)

كيم كارداشيان (Snapchat)

إلى جانب التدريبات المكثّفة جدا والساعات الطويلة في غرفة اللياقة البدنية، قررت كيم بشكل متطرف عدم تناول الكربوهيدرات والتركيز على الخضراوات، الحليب، واللحم فقط. إضافة إلى ذلك، نعتقد أنها ممتنة بشكرها الخاص للجراحين التجميليين الذين ساعدوها على تحقيق الخصر النحيل بسرعة كبيرة.

كيم كارداشيان (Instagram)

كيم كارداشيان (Instagram)