ستوقع ظهر اليوم في الأردن ورقة تفاهمات أساسية بين إسرائيل والأردن تمهيدا لإبرام اتفاق لتصدير الغاز الطبيعي من إسرائيل إلى الأردن، وستبرم الصفقة الضخمة، وقيمتها 15 مليار دولار، بين "نوبل إنرجي" الإسرائيلية وممثلين من المملكة الهاشمية. وتعد هذه الصفقة، لمدة 15 عاما، أول صفقة لتصدير الغاز من إسرائيل، وأضخم صفقة اقتصادية بين إسرائيل والأردن.

وتساهم الخارجية الأمريكية في اتمام الصفقة بين الجانبين، حيث يرافق مبعوث خاص لوزير الخارجية الأمريكية عملية إبرام الاتفاق بين الطرفين في عمان. وقال وزير الطاقة سيلفان شالوم عن الصفقة: "إسرائيل تتحول إلى دولة عظمى في مجال الطاقة، إذ ستزود احتياجات الطاقة لجيرانها في المنطقة".

وقال متابعون اقتصاديون إن هذه الصفقة تغيّر بصورة جذرية العلاقات الاستراتيجية – الاقتصادية بين إسرائيل والأردن، واضعة إسرائيل في مقدمة الدول المنتجة والمصدرة للطاقة، مما سيمكنها من استغلال هذه الطاقة لتحقيق أهداف استراتيجية.

وفي شأن متصل بالعلاقات الأردنية الإسرائيلية، بدأ اليوم تفكيك الجسر الخشبي الذي تم تشييده فوق جسر المغاربة، بالقرب من حائط المبكى (حائط البراق) في القدس. ووصلت أوامر تفكيك الجسر من رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في أعقاب ضغوط من جانب المملكة الأردنية التي قدّمت احتجاجاتها لإسرائيل على البناء.