إذا كانت الجراحات التجميلية في يوم من الأيام شيئا تم حفظه كسرّ، فإنّ المزيد والمزيد من الناس اليوم، النساء خصوصا، يتحدّثون عنها بشكل علني. ضغوط تلبية معايير الجمال المثالية والقاسية في المجتمع، بالإضافة إلى الأسعار الممكنة، تدفعهنّ لإجراء تغييرات من خلال الجراحات التجميلية.

وفقا لاستطلاع جديد أجراه الاتحاد الإسرائيلي لجراحة التجميل، ظهر أنّ 11% من النساء من يشهدن أنّهنّ اجتزنَ جراحة تجميلية في الماضي، مقابل 89% لم يجتزن جراحة تجميلية أبدا. 7% من النساء متأكّدات أنّهن سيجتزن جراحة أخرى، و 43% من النساء يعتقدن أنّهنّ قد يجتزن جراحة تجميلية في المستقبل.

جراحات تجميلية رغم الآلام

جراحة تجميلية (Thinkstock)

جراحة تجميلية (Thinkstock)

لماذا تجتاز النساء الجراحات التجميلية رغم الآلام؟ يعدّد الاستطلاع عدّة أسباب: من أجل القبول للعمل أو الشعور بشكل أفضل في بيئة العمل (10%)، بسبب ضغوط الشريك (20%)، أسباب صحّية (20%) و 92% من النساء يعتقدن أنّ زيادة الثقة بالذات هو أحد أسباب إجراء جراحة تجميلية. 1% من النساء فقط يعتقدن أنّ الرغبة في الظهور أكثر شبابا، والضغط الاجتماعي أو نموذج الجمال هو السبب في إجراء الحراجة التجميلية.

الجراحات الأكثر شعبية: تعبئة التجاعيد

ما هي أهمّ الاتجاهات ممّا يمكن رؤيتها في هذا المجال؟ نرى زيادة كبيرة في حقن البوتوكس وملء التجاعيد. ويشهد أطباء كبار على الزيادة بمئات النسب المئوية في السنوات الثلاث الأخيرة، حيث تشكّل النساء 99% من الشريحة التي تجتاز هذا العلاج. يبدأ ذلك من عمر 25 - 30، والذي يشكّل نحو 5% من المرضى، وتتراوح أعمار معظم المرضى بين 30 - 50، وتصل الذروة لدى النساء في سنّ الأربعين. بعد هذا السنّ تصبح التجاعيد والأخاديد أعمق وتميل النساء إلى الخضوع لعمليات جراحية.

No More صدر كبير

لا تزال الجراحة التجميلية الأكثر شيوعا في إسرائيل هي جراحة تكبير الصدر. تجتاز النساء هذه الجراحة عادة بعد إنهاء الخدمة العسكرية، بين سنّ العشرين والثلاثين، ويجتزنها معظمهنّ لأنّ لديهنّ صدر صغير وليس لتكبير الصدر بالحجم المتوسط لصدر كبير جدّا. بشكل عام، يبدو أنّ اتجاه الصدر الكبير قد اختفى لصالح مظهر جمالي وغير مبالغ فيه. في مجال جراحة الأنف أيضًا هناك تغيير، حيث يريد الناس ملاءمة حجم الأنف حتى يناسب وجوههم.

بعد هذه الجراحات المهيمنة تأتي بقية الجراحات التجميلية، بانتشار مشابه: يتم الخضوع لجراحات شدّ الوجه من قبل النساء من سنّ 50 وحتى سنّ 70. جراحات رفع الصدر، تصغير الصدر وشدّ البطن مشمولة أيضًا في قائمة الجراحات الأكثر شيوعا.

جراحة تجميلية (Thinkstock)

جراحة تجميلية (Thinkstock)

جراحات تجميلية مبتكرة

جراحات لشدّ الأذرع، تجديد تجميلي لمنع مظهر الأذرع المتدلّية. وهناك جراحة مشابهة وهي شدّ الوركين، وهي أيضًا متوفّرة بفضل الخبرة التي راكمها الأطباء في الجراحات التي اجتازتها النساء اللواتي خفضن من أوزانهنّ بشكل حادّ.

رجال في غرفة العمليات

الجراحة الوحيدة التي يزيد شيوعها بين الرجال الذين أجروا العملية عن نسبة مئوية واحدة هي جراحة رفع الجفون. وهنا أيضا هناك غالبية من النساء، ولكن في الوقت الذي بلغت فيه نسبة النساء اللواتي اجتزن الجراحات الأخرى 99%، فتصل نسبة الرجال الذين اجتازوا هذه العملية إلى 10%. وما هي الجراحة الأكثر ندرة في إسرائيل؟ يبدو أنّ الإجابة على هذا السؤال هي تكبير الأرداف.