كثير من الرجال، بالإضافة إلى عدد ليس بقليل من النساء، يسألون أنفسهم في كلّ مرة "هل هذا الصدر الذي رأوه للتوّ هو صدر حقيقيّ أم مرّ بعمليّة جراحيّة؟"

تعرض نجمة شبكة أمريكيّة أسلوبا مميّزا وبسيطا للغاية للتحقّق من الموضوع. بواسطة جهاز آيفون بسيط، تصوير بطيء والقفز من جانب لآخر وبوجود الهواء يمكن الإجابة على هذا اللغز بسهولة، هكذا زعمت: "صدر مرّ بعملية تجميليّة لن يتحرّك بحريّة تامّة عند تحريكه من جهة لأخرى أو اهتزازه للأعلى والأسفل". حتّى أنّها في الشريط المصوّر التالي قد أعطت مثالا مُجسّدًا لهذا الأمر.

ادّعى الكثيرون أنّ الاختبار الذي تعرضه النجمة ليسَ موثوقًا إذ أنّ هذه التجربة مُضلّلة. "عليك عرض امرأة ذات معالِم جسديّة مُشابهة لجسدك (القصد عن حجم الصدر)، تلبسُ ذات حمالة الصدر التي تلبسينها، وفقط هكذا نستطيع أن نقرّر فيما إذا كانت تجربتك ذات مصداقيّة..."، كتبَ أحد المُعقّبين الغاضبين الذي ادّعى أنّ "تجربة اهتزاز الصدر" ليست ذات صلة بالقضيّة.

تجربة موثوقة أو لا، الرسالة مازالت تُمرّر بين الناس والكثيرون يدخلون من أجل مُشاهدة الشريط المصوّر المثير للجدل: