سقط صاروخ أطلق من سوريا على منطقة من مرتفعات الجولان مساء الأحد، حسب ما أعلن الجيش الاسرائيلي وذلك عقب سقوط صاروخ مماثل السبت.

وقال الجيش أن الصاروخ سقط في حقل دون أن يتسبب في اصابات أو أضرار.

وأضاف أن الصاروخ هو نتيجة الحرب الدائرة في سوريا منذ اكثر من أربعة أعوام.

وقال المتحدث العسكري الكولونيل بيتر ليرنر أن الجيش الإسرائيلي رد بإطلاق قذائف مدفعية على موقعين للجيش السوري في الجولان.

وأكد أن "إسرائيل لن تتهاون مع أي انتهاك لسيادتها" موضحاً أن "الجيش السوري هو المسؤول وعليه أن يتحمل مسؤولية أي اعتداء يحصل من أراضيه".

وأضاف أن قذائف المدفعية تشكل رداً أيضاً على صاروخ أطلق من سوريا قبل أمس (السبت).

ومن ناحيته، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "ما لا يقل عن ثلاثة أو أربعة صواريخ إسرائيلية سقطت في موقع عسكري تابع للنظام السوري" في قرية السارية بمحافظة القنيطرة في هضبة الجولان.

ومنذ اندلاع النزاع في سوريا في 2011 ساد التوتر مرتفعات الجولان مع ازدياد أعداد الصواريخ وقذائف الهاون التي تصيب الجانب الاسرائيلي ما يدفع الجيش الى الرد بالمثل أحياناً.