رسالة استثنائية تصدر عن الشيعة في لبنان إلى اليهود في إسرائيل والعالم كله: نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي صباح اليوم رسالة للعلامة السيّد محمّد عليّ الحسينيّ، الأمين العام الحالي للمجلس الإسلامي العربي في لبنان، نشرها في نهاية الأسبوع عبر مقطع فيديو يظهر فيه وهو يقرأ بالعبرية ويتوجّه للشعب اليهودي، بهذه الكلمات:

"هذه هي دعوتي ورسالتي لأحفاد إسحاق وإسماعيل، أبناء عمومتنا من أحفاد النبي إبراهيم:

اعلموا أننا أحفاد النبي إسماعيل، أبناء النبي إبراهيم، ونحن وأنتم عائلة واحدة وأقارب، جدّنا وجدّكم هم إخوة في الدم من أب واحد وهو النبي إبراهيم.
أنتم أبناء عمومتنا اليهود والمسيحيون ونحن المسلمون نؤمن كلنا بإله واحد وليس لدينا إله آخر. نحن نحترم ونقدّس الكتب المقدّسة، نحن نؤمن بالتوراة، بالإنجيل والقرآن. نحن نؤمن بكل الأنبياء ونحترمهم.

نحن نؤمن بأنّه ليس جميع اليهود أشرار ولا كل المسيحيين مفسدين ولا كل المسلمين إرهابيين. تعالوا نترك الخلافات ونبتعد عن الكراهية والشرّ، العنف والتعصّب. تعالوا نجتمع على الخير، تعالوا ننفتح على بعضنا البعض وننشر ثقافة التسامح. تعالوا نسلك طريق الاعتدال من أجل أن نحيا بسلام ونرفض الكراهية. هذه رسالتي ودعوتي لكم".

وترجم له النصّ الدكتور إيدي كوهين، وهو يهودي خبير في شؤون مسلمي لبنان، ويتواصل معه بطريقة غير مباشرة. تم استقبال الرسالة في إسرائيل بمحبّة، ولكن بحيرة أيضًا، حيث يرى الإسرائيليون بشيعة لبنان أنهم متعاطفون بشكل تلقائي مع حزب الله ومع كراهية اليهود. ومع ذلك، فبحسب كوهين، هناك الكثير من الشيعة في لبنان ليسوا متعاطفين مع حزب الله، مع مواقفه ونشاطاته، حتى لو خافوا من التعبير عن ذلك علنًا.

ويُعرف الشيخ محمد علي الحسيني بانتقاداته لحزب الله وإيران، ولا يخفي ذلك. تم نشر مقطع الفيديو نفسه في صفحات الفيس بوك وتويتر الرسمية للشيخ، وكذلك في موقع للمجلس الإسلامي العربي في لبنان، تحت عنوان بالعربية "دعوة العلامة السيّد محمد علي الحسيني لليهود"، وكان متاحا أيضًا للمسلمين والمسيحيين في لبنان.