تاريخ نسوي في جنوب إسرائيل: لجنة الأسماء البلدية في مدينة بئر السبع تقرر تسمية كافة الشوارع في حي جديد بأسماء نساء. وهي مبادرة من رئيس البلدية روبيك دنيلوفيتش، تهدف إلى زيادة الوعي حول المساهمة الكبيرة للنساء في المجتمع الإسرائيلي. وقد تمت الموافقة على القرار في نهاية الأسبوع الماضي بغالبية أصوات مجلس المدينة.

ومن بين النساء اللواتي تم اختيارهنّ للتألق على لافتات الشوارع ستكون شخصيات نسائية بارزة في إسرائيل والعالم، ونساء من التاريخ اليهودي. ومن بين أمور أخرى، ستظهر أسماء نساء من الكتاب المقدس، عضوات كنيست، شاعرات، مطربات، كاتبات، ممثّلات، قاضيات، وعالمات. ومن بين النساء الشهيرات اللواتي دخلن فعلا إلى قائمة الأسماء: مطربات شهيرات مثل عوفرا حازا وشوشانا دماري اليمنيتَين، المطربة اليهودية المغربية الشهيرة زوهرا ألفاسيا، الحائزة على جائزة نوبل في الكيمياء، البروفسورة عادا يونات، العالمة الشهيرة والحائزة على جائزة نوبل، ماري كوري، القاضية الأولى في المحكمة بتل أبيب، وغيرها.

حتى اليوم، نحو 9% فقط من شوارع المدينة المسماة على اسم شخصيات، تمت تسميتها بأسماء نساء. في الماضي قال رئيس البلدية "تشكل النساء في دولة إسرائيل، على الأقل، نصف السكان، وللأسف فإنّ هذا الأمر لا ينعكس في التعامل معهن... قررتُ أن أقود حملة في إطارها ستتم تسمية أسماء الشوارع في أرجاء المدينة بأسماء نساء، انطلاقا من هدفنا بأن نعكس مساهمة النساء الرائدات السخية للمجتمع الإسرائيلي وللعالم كله. مثل هذا القرار يمكنه فقط أن يعزز كرامتنا وبالموازاة أن يدعم نشاط أولئك النساء اللواتي أحدثنَ تغييرا في مجموعة متنوعة وواسعة من مجالات الحياة، وكنّ نموذجا يُحتذى به".

وقد بقي في الحيّ الجديد، الذي سيسمّى "حي شقائق النعمان"، بعض الشوارع من دون اسم، ويبحثون في المدينة عن نساء أخريات جديرات بالفوز بشارع على اسمهنّ. بل قد توجّهت صفحة الفيس بوك التابعة للبلدية إلى السكان من أجل أن يقترحوا  أسماء. ونأمل نحن في موقع "المصدر"، أن يكون من بين الأسماء التي سيتم اختيارها أيضا بعض النساء العربيات البارزات في مساهمتهنّ للثقافة والمجتمع، مثل أم كلثوم، فيروز، وربما زها حديد، المهندسة المعمارية الشهيرة التي توفيت مؤخرا.