نشر موقع NRG اليوم أن منظمة حقوق الإنسان في إسرائيل "شورات هدين" (Israel Law Center) تقدمت بلائحة اتهام استباقية للمحكمة الدولية في لاهاي ضدّ قائد حماس، خالد مشعل، فيما يتعلق بقضية إعدام38 فلسطينيًا في قطاع غزة. ويمكن محاكمة مشعل، حسب تصريحات المنظمة، في محكمة لاهاي لأنه مواطن أردني والأردن هي دولة عضو في المحكمة الدولية.

 

وجاء في الشكوى أن "خالد مشعل يطبق السياسة الإجرامية للتنظيم الإرهابي الإسلامي" ولهذا فهو أعطى شرعية لقتل 38 مواطنًا فلسطينيًا متهمين بالتعاون مع إسرائيل.  وفق القانون الدولي قتل مواطنين، دون محاكمة، يُعتبر جريمة حرب.

يًشار إلى أن هذه أول دعوى تُقدم ضدّ إرهابي فلسطيني على أساس جنسيته الأردنية. تشير لائحة الاتهام إلى أن الأردن لا يستطيع أو ليس معنيًّا بأن يطالب بتسليم خالد مشعل وإحضاره من ملجأه، في قطر، لمحاكمته. أيضًا الأردن لم يسبق أن طلبت من أي واحد من قادة حماس ممن يحملون الجنسية الأردنية بتحمل مسؤولية جرائم الحرب التي ارتكبوها.

وكانت حركة حماس قد اعترفت بأنها أعدمت ما لا يقل عن 38 مواطنًا من غزة مع بدء عملية "الجرف الصامد" في تموز 2014. جاء في لائحة الاتهام أن حماس أعدمت 20 مواطنًا فلسطينيًا نتيجة معارضتهم لحكم حماس وبعد ذلك بيومين أعدم مسلحون من حماس، علنيًا، 18 فلسطينيًا بتهمة "التعامل" مع إسرائيل، رغم أنه لم يتم إبراز أي دليل على ذلك. هذا العمل دفع نحو إطلاق إدانات ضدّ حماس في غزة من قبل المجتمع الدولي والسلطة الفلسطينية ذاتها.