بعد أيام معدودة من جنازة الزوجين هنكين اللذين قُتلا من قبل مسلّحين فلسطينيين، من عناصر حماس في الضفة الغربية، يتوجّه شقيق القتيلة، نعمة هنكين، إلى الإسرائيليين عبر الفيس بوك ويطلب عدم تصعيد العنف ومنع حالة الانتقام أو القتل القادم.

"إذا خرجتَ للانتقام فستحفر قبرين، واحدًا لك"، هكذا كتب شقيق القتيلة، يشاي عرموني. وأضاف أيضًا في المنشور المؤثر: "لا أريد الانتقام، أريد عودة أختي. وإذا كان هذا ممكنا فلا يأخذوا لأي أحد آخر أخته، أبدا".

منشور يشاي عرموني، شقيق القتيلة

منشور يشاي عرموني، شقيق القتيلة

وقد جاءت كلمات عرموني بعد أن تزايدت في الأيام الماضية دعوات الانتقام بسبب عملية القتل الصادمة للزوجين هنكين قرب مستوطنة إيتمار. وقد أكّد نشطاء يمينيون متطرّفون تظاهروا كثيرا في اليومين الأخيرين بأنّ الانتقام لن يتأخر.

وقد تأثّر المتابعون وأصدقاء العائلة جدّا من مناشدة عرموني "نبيل وراقٍ... سنجد العزاء من السماء"، هكذا كتب أحد المتصفّحين معلّقا على كلماته. وكتبت متصفّحة أخرى: "شكرا على هذا. إنه يلامس القلب عميقًا. أنا أعلم أنه لا يوجد عزاء لفقدان فظيع مثل هذا، ولكن هذه الملامسة لجوهر الإنسانية مؤثّرة للغاية".