بعد الأنباء التي تحدثت عن دخول ابنة رئيس حكومة حماس سابقًا، إسماعيل هنية، في إسرائيل، الآن اتضح أن شقيقة عضو المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، حصلت على خدمات مستشفى إسرائيلي.

وردت أنباء اليوم في إسرائيل تُفيد أن السلطات الإسرائيلية سمحت لشقيقة مسؤول حماس، موسى أبو مرزوق، أن تدخل البلاد قبل أسبوعين للحصول على علاج طبي في مستشفى في مركز البلاد. تعاني شقيقة أبو مرزوق ابنة الـ 60 عامًا من مرض السرطان وحالتها صعبة جدًا. وتقول التقارير إنها سبق أن دخلت للاستشفاء في إسرائيل في الماضي.

يمنح مكتب التنسيق التابع للحكومة في المناطق المحتلة كل أسبوع تصاريح دخول لمئات الحالات الإنسانية والطبية من الضفة الغربية وقطاع غزة إلى إسرائيل. بالإضافة إلى شقيقة أبو مرزوق وابنة هنية، تم في العام الماضي إدخال حفيدة هنية، أمل، للعلاج في  مستشفى داخل إسرائيل وكانت حالتها صعبة ولاقت حتفها بعد فترة قصيرة من ذلك.

اختار أبو مرزوق البارحة أن ينتقد الدولة التي تخضع شقيقته فيها للعلاج. قال أبو مرزوق إن "إغلاق إسرائيل لمعابر غزة خرق لاتفاق الهدنة". رد الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي باللغة العربية، أفيحاي درعي، قائلاً إن إغلاق المعابر جاء كرد فعل على إطلاق صاروخ من غزة باتجاه إسرائيل في نهاية الأسبوع الأخير.