استعدادًا لانتهاء عام 2014، العالم مُستغرق في تلخيص أحداث السنة. كذلك، لم يتخطَ يوتيوب الهدف، وركّز فيلم فيديو بُذلت فيه جهود كثيرة حول كل النجوم، الكليبات، المقاطع وأفلام الفيديو الأفضل خلال السنة، والأكثر مشاهدة.

رمزيًّا، ترافق فيلم الفيديو أغنية "هابي" لفاريل، والتي فازت هذه السنة بمئات وربما آلاف النسخ المحلية التي رُفعت على اليوتيوب. هناك أيضا مشاهد حظيت بمكانة مرموقة وهي تحدي دلو الثلج والذي غمر الشبكة تمامًا في السنة الماضية، كليب "أناكوندا" لنيكي ميناج، غرباء يتبادلون القبل للمرة الأولى، وكذلك يحظى مقطع "كلب - عنكبوت" بإعجاب.

من لديه معرفة في ظواهر في الشبكة، يمكنه أن يجد مقاطع فيديو أخرى مثل الشاب الذي يُصوّر سلفي بالقرب من قطار مسافر ويتلقى ضربة على رأسه، "طفل عفريت"، ولعبة سوبر ماريو. حظي فيلم الفيديو الذي نُشر أمس على أكثر من 10 ملايين مشاهدة، والمتوقع أن يكون هناك المزيد (للمقارنة، حظي مقطع الفيديو لتلخيص عام 2013 في اليوتيوب على 102 مليون مشاهدة).