تضع إحدى المحطات الإذاعية الأشهر والتابعة لـ "إذاعة الجيش الإسرائيلي"، في نهاية كل سنة مدنية تدريج الأغاني العالمية بين أوساط الشبان الإسرائيليين. يقرر تدريج المراتب حسب المستمعين أنفسهم، الذي يشيرون إلى الأغنيات بعلامات متنوعة وبهذا يحددون أي الأغاني ستفوز.

وكجزء من نفس التدريج، تسوقه محطة الإذاعة بطرق متنوعة. بمناسبة تدريج سباق الأغنيات لسنة 2014، الذي بدأ غيرَ بعيد، قررت الإذاعة تحرير نسخة قصيرة ملفتة للنظر لإحدى الأغنيات المرشحة كأغنية السنة: أغنية Chandelier، التي تؤديها المغنية الأسترالية Sia.

وما هي الطريقة الأفضل لتدريج السباق في فترة الانتخابات؟ الدمج بين أغنية مشهورة ورئيس حكومة. التقط طاقم خاص من المحطة وأحد مواقع الإنترنت الشهيرة في إسرائيل مقاطع كثيرة من خطابات نتنياهو المختلفة، وجعلها مقطعا واحدا، يبدو فيه نتنياهو وهو يغني الأغنية المشهورة.

كانت نتيجة الدمج الجديد مسلية للغاية. بقي فقط أن نتساءل كيف كانت ردة فعل نتنياهو عندما علم بالمقطع- هل غضب من ذلك؟ أم على العكس قد رأى بذلك دعاية مجانية له؟