فلنطين بافلوف هو مدرّب كرة قدم لمجموعة أولاد في روسيا. مؤخرًا، تم توثيقه في إحدى المباريات بهاتف خلوي، على ما يبدو قام بذلك أحد الأهل، وهو يركل ولدًا كان يركض نحوه، مما جعل الولد يطير في الهواء ثم يسقط من شدة الضربة.

تم رفع فيلم الفيديو على الإنترنت، وأصبح منتشرًا خلال ساعات كالنار في الهشيم، وحظي بمئات المشاركات وردود الفعل، وتحديدا هناك من طالب بإقالة المدرّب من وظيفته. شاهدوا لحظة الضربة البشعة: