تصدّر فريق الكروس فيت (Crossfit) الذي مثّل تل أبيب في المسابقة العالمية ليس بفضل إنجازاته الرياضية، وإنما بسبب اختيار "عصري" - في وسط مسابقة رفع الأثقال، خلع أعضاء الفريق الثلاثة قمصانهم، وعندها تفاجأ الجمهور، عندما رآهم يرتدون حمالات صدر رياضية ملوّنة لشركة ريبوك.

ويمكن أن نسمع في الفيديو الذي انتشر في فيس بوك ويوثّق الحدث، وحظي بـ 400,000 مشاهدة، كيف تفاجأ المذيعون الأمريكيون في المسابقة. "اختيار مثير للاهتمام لأحد رياضيي TLV. إذا كنت تنوي أن تكون مبدعا - فقم بذلك على أحسن وجه، وهذا ما فعله هذا الفريق"، كما قال أحد المذيعين.

كما وخلع لاحقا عضوان من الفريق أيضا قميصهما، وحظيا بتصفيق كبير من الجمهور. "من يهمّه ما يفعله الفريق، الجمهور يشجعه على كل حال... هذه هي المرة الأولى التي أرى فيها رياضيين رجال مع حمالات صدر رياضية".

كان هناك من اعتقد أنّها بادرة حُسن نيّة لدعم المجتمع المثلي، وخصوصا عندما يتم في إسرائيل في هذه الأيام إحياء مناسبة أسبوع الفخر، ولكن بعد المسابقة تحدث المتسابقون أن الحديث يدور تحديدا عن مراهنة أعضاء الفريق مع فتيات الفريق حول ارتداء ملابس نسائية، وذلك بعد أن وصلت شحنة الزيّ الرياضي من شركة ريبوك. أظهر الرجال في الفريق الفكاهة عندما أوفوا بكلمتهم ولم يخجلوا من الظهور أمام جمهور كبير جدا وهم يرتدون حمالات صدر. وقد حظوا كما ذكرنا بمحبة الجمهور، وتمت تغطية الحدث بشكل واسع في الصحف، ولكن مع شديد الأسف لم يحقّق الفريق إنجازا رياضيا في المسابقة.