إن تأملنا وجه جوليا فينس، ستبدو وكأنها عارضة أزياء جميلة. لكن، عندما نرى بقية قوامها، يصعب حينها تصديق ذلك. نتحدث عن رافعة أثقال مُحترفة وقوية، تبلغ من العمر 18 فقط، تستطيع رفع ثقالة تزن 180 كغم!

جوليا فينس

جوليا فينس

جوليا فينس

جوليا فينس

إن الدمج بين وجهها الجميل وبين قوتها الجسدية جعلها من الأسماء الهامة في عالم بناء الجسم. بدأت التمرن في سن 15، وفي عام 2014، شاركت لأول مرة في بطولة العالم في موسكو برفع الأثقال، وفازت بالبطولة.

جوليا فينس

جوليا فينس

جوليا فينس

جوليا فينس

جوليا فينس

جوليا فينس

يصعب على الكثيرين التصديق أن خلف العينين الخضراوين الكبيرتين تقف شابة حظيت على ثلاثة أرقام قياسية عالمية برفع الأثقال، وردود أفعال الجمهور متضاربة - هنالك من يمتدحون ويثنون، وهناك من يقولون إن هذا ليس دور الفتاة أو أن جسمها ليس جذابًا، ولكن، تقول جوليا إن تلك الانتقادات تأتي من رجال يتمرنون ويغارون من قدراتها. على أي حال، نتحدث عن جسم وقدرات مُلفتة. شاهدوا بأنفسكم: