عيد الفصح هو واحد من ثلاثة أعياد يهودية يتم فيها الوصول إلى القدس وتأدية الصلاة فيها. أحد الطقوس التقليدية التي تُجرى في هذا السياق هو "بركة الكهنة"، حيث يتجمع خلاله الرجال وهم يضعون شال الصلاة (قماش للصلاة لونه أبيض ومُزين بخطوط)، ويمد الكهنة أياديهم إلى الشعب ويباركونه طالبين من الله أن يحفظهم ويهتم بسلامتهم.

في السنوات الأربع الأخيرة، يُجرى أداء طقوس "بركة الكهنة" هذا في باحة حائط البراق، والتي تمتلئ بالحضور. اليوم، امتلأت الباحة بعشرات الآلاف من المصلين، وكذلك السُيّاح الذين وصلوا لمشاهدة تأدية الشعائر، حتى أن الكثيرين وقفوا في أماكن مختلفة من المدينة القديمة في القدس بهدف المشاهدة. شاهدوا الصور من المنظر الرائع:

"بركة الكهنة" التقليدية في القدس (Hadas Parush/Flash90)

"بركة الكهنة" التقليدية في القدس (Hadas Parush/Flash90)

"بركة الكهنة" التقليدية في القدس (Hadas Parush/Flash90)

"بركة الكهنة" التقليدية في القدس (Hadas Parush/Flash90)

"بركة الكهنة" التقليدية في القدس (Hadas Parush/Flash90)

"بركة الكهنة" التقليدية في القدس (Hadas Parush/Flash90)

"بركة الكهنة" التقليدية في القدس (Hadas Parush/Flash90)

"بركة الكهنة" التقليدية في القدس (Hadas Parush/Flash90)

"بركة الكهنة" التقليدية في القدس (Hadas Parush/Flash90)

"بركة الكهنة" التقليدية في القدس (Hadas Parush/Flash90)

"بركة الكهنة" التقليدية في القدس (Hadas Parush/Flash90)

"بركة الكهنة" التقليدية في القدس (Hadas Parush/Flash90)