أجزاء بسيطة من الثانية حالت دون وقوع كارثة - أمام عدسات الكاميرات: كاد سباق سيارات في إيطاليا أن ينتهي بحادث مخيف حيث انقلبت إحدى السيارات عند منعطف حاد باتجاه هوامش الطريق. لم يصب أحد، وهذا محض أعجوبة، في ذلك الحادث الذي كان يمكن أن ينتهي بنتائج أصعب بكثير، بينما حدث كل شيء أمام عدسات الكاميرات.

فقد السائق السيطرة، خلال السباق الذي أقيم في شمال إيطاليا في نهاية الأسبوع الأخير، على سيارته عند منعطف حاد والتي انزلقت باتجاه جدار إسمنتي الذي كان يجلس عليه بعض الجمهور. قفزت السيارة عن الجدار الإسمنتي وانقلبت بالهواء، نتيجة هذا الاصطدام، على هامش الطريق ولكن، نجح أولئك المشاهدون بالهرب من مسار السيارة المنقلبة في أجزاء من الثانية.

يبدو في الفيديو الذي وثق الحادثة كيف هرب كل أولئك المشاهدين الخائفين من السيارة التي تتدحرج بكل الاتجاهات وكيف نجحوا بالهرب من مسارها، بينما يظهر البعض منهم وهم مستغربون ولا يزالوا في أماكنهم، وذلك ربما اعتقدًا منهم أن الهرب لن يساعدهم على النجاة. إلا أن في هذه الأثناء استقرت السيارة على جانبها ولم يصب أحد بأذى. بعد انقلابها عادت لتستقر على مضمار السباق.

حظي الفيديو المثير، منذ أن تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، بمئات آلاف المشاهدات من قبل المتصفحين الذين تعجبوا من حجم الحظ الذي كان من نصيب أولئك المشاهدين الذين نجوا فقط بأعجوبة من الإصابة.