اعتدنا أن نُلخص حدثًا تاريخيًا ما، خلال دقيقة أو دقيقتين من الزمن وعادة كانت تلك الفيديوهات من النوع الشائع "100 سنة على جمال..."

الموضوع هذه المرة هو الملابس الداخلية. يبدو أن الإنسانية قطعت شوطًا طويلاً منذ أيام الرداء البتولي ولغاية حمالة الصدر والسراويل التحتية العصرية. هنا يمكننا أن نلقي نظرة عن التحوّل الكبير الذي خضناه وذلك مُتعلق بالتغييرات التي طرأت على المُجتمع، الجنسانية والثقة بالنفس.

أطلقت شركة Mode.com هذا الفيديو التاريخي. وبالفعل، من الجميل تذكُر ما هي الموضة التي كانت سائدة سابقًا والآن باتت تاريخا. دون شك، صرنا أكثر انفتاحًا، أكثر جرأة وأقل احتشامًا مع مرور السنين.