قبل أسبوع، تم رفع فيلم الفيديو هذا إلى الشبكة، والذي يبدو للوهلة الأولى أنه غير ذي أهمية: أربعة عمال يقيمون خيمة كبيرة للعروض، يضربون معًا على الوتد. ولكن، تكفي مشاهدة فيلم الفيديو للحظة واحدة، وعندها لا يُمكن إبعاد النظر عنه، لأن وتيرة العمل والتنسيق التام بين الشبان، مثيران للدهشة.

ستواصلون مشاهدة الفيلم مع الشعور أنه في لحظة ما، أمر ما قد يحدث، ولكن على ما يبدو فالحديث عن شبان خبراء بشكل خاص، "يعزفون" بسهولة بواسطة شاكوش وزنه خمسة كيلوغرام.

خلال أقل من أسبوع، حصد الفيلم ما يقارب مليون مشاهدة. شاهدوا أنتم أيضًا: