يُوثق مقطع الفيديو هذا، على ما يبدو، واحدة من أشد لحظات الخوف التي واجهت المصور في حياته. تم تصوير الفيديو من داخل سيارته، التي كانت واقفة على هوامش الطريق، بعد أن أغلقت شاحنة؛ انزلقت على الطريق الرطب، الشارع. استمرت الأمطار بالهطول، وهذا على ما يبدو، قد سبب ما حدث لاحقًا.

استدارت الكاميرا للخلف، ومن ثم ظهرت شاحنة ضخمة تقترب بسرعة، ولا يمكنها التوقف. تقدمت  الشاحنة بتسارع كبير،  وصل إلى الذروة، باتجاه سيارة المصور، ولكن الشاحنة من شدة السرعة تجاوزت حاجز الأمان وانزلقت إلى المسار المعاكس، واستدارت بسرعة ثم عادت واصطدمت بحاجز الأمان من الجانب الآخر، وتوقفت قبل ثوانٍ من ارتطامها بسيارة المصور.

تبدو الشاحنة، بعد أن توقفت، والجزء الأمامي منها مُتلف تمامًا، وتظهر خلفها نيران مُشتعلة، ربما ذلك الحريق من السيارة التي قد اصطدمت بها الشاحنة. كانت تلك اللحظات المرعبة التي تمكن السائق من توثيقها مروعة، وتحديدًا كون أمتار قليلة والكثير من الحظ حالا دون إصابة السائق وموته على ما يبدو. شاهدوا هذا الفيديو المُرعب: