الشخص الذي يلوث هو شخص لا قيمة له. "أريد أن أعيش في مدينة نظيفة"، هذا ما كُتب، باللون الأبيض، على ظهر عارضة سوداء في مقدمة الفيديو المنتشر الذي ظهرت فيه سيدة تكافح من أجل العدل، غريبة الأطوار من روسيا، حيث حظي خلال 4 أيام أكثر من 11 مليون مشاهدة. سائقة دراجة نارية غريبة الأطوار تريد أن تحافظ على شوارع روسيا نظيفة. إنها تغضب على السائقين الذين يلقون القمامة من سياراتهم، وتعلمهم درسا لن ينسوه في حياتهم.

تقوم هذه السيدة بوضع كاميرا تصوير من نوع "جوبرو" (GoPro ) على خوذتها، وتقود دراجتها النارية في شوارع موسكو وتقوم بإخافة الذين يلقون النفايات في الشوارع. عندما ترى شخصًا يلقي القمامة، "متلبسا"، تلقي عليه، فورا، القمامة التي ألقاها على الشارع، حيثُ تدخلها من خلال النافذة المفتوحة. ثم تتابع طريقها قبل أن يردَّ عليها السائقون المذهولون من عملها هذا.

هناك من يدعي أن الفيديو من إخراج سينمائي، وهناك من يقول إنه حقيقي أو أنه عكس ذلك، وقد حوى هذا الفيديو على نسبة عالية جدا من المشاهدات والتي تتزايد كل يوم، وقد بدا أن سائقة الدراجة النارية الغريبة قد حققت هدفها المنشود. وفي نهاية الأمر تهدد أولئك الملوثين " كل من لا يهتم، سأعاقبه"، شاهدوا، أعذر من أنذر.