كما يبدو فإن موريتس ستوبلكامب، اللاعب ضمن فريق فادربورن الألماني، لم يكن يتوقع أن يحصل ما حصل عندما ركل الكرة ليبعدها عن المساحة الخاصة بفريقه.

بعد هجوم قام به الفريق الآخر، قام موريتس بركل الكرة إلى الجانب الآخر من الملعب، في محاولة منه لإبعادها، ولكن حصل ما هو غير معقول ومتوقع، فمن على بعد 80 مترًا، من الجانب الآخر من الملعب، دخلت الكرة إلى الشباك وتفوّق هذا الفريق على الآخر بهدف.

كان حارس المرمى، اللاعبون في الفريق، والمشجعون مذهولين، وأصبح هذا الهدف يوصف بإله الأهداف وعظيمهم في كل الأزمنة. شاهدوا أنتم أيضًا الركلة المذهلة: