يمتلئ، مرّتين كُلّ عام، وادي الحولة في شمالَ إسرائيل بمئاتٍ عديدة من الطيور المُهاجرة. أوّلا في فصل الخريف، عندما تقوم الطيور بشقّ طريقها من الشمال البارد إلى دول أفريقيا الحارّة، كي تقضيَ هناك أيّام الشتاء القاسي، وتكون المرّة الثانية مع حلول فصل الربيع، أو في أيّام الشتاء الأخيرة، عندما تبدأ درجات الحرارة بالارتفاع وتقوم الطيور بالهجرة إيابا إلى أراضي أوروبا، ففي هجرتها هذه تقوم بأخذ وقفة مؤقتة في إسرائيل.

يتوافد مُحبّو الطبيعة نحو شمال البلاد وإلى وادي الحولة من أجل تسجيل المُشاهدات، ولحُسن حظّنا، هُناك من قام بتوثيق المشاهِد الخاطفة للأنفاس. شاهدوا الصور.

يبدو هذا وكأنّه رسمة فنيّة... (Edi Israel/Flash90)

يبدو هذا وكأنّه رسمة فنيّة... (Edi Israel/Flash90)

طيور الكُركي على خلفية أشعة غروب الشمس (Edi Israel/Flash90)

طيور الكُركي على خلفية أشعة غروب الشمس (Edi Israel/Flash90)

على خلفيّة جبل الشيخ المُغطّى بالثلوج (Edi Israel/Flash90)

على خلفيّة جبل الشيخ المُغطّى بالثلوج (Edi Israel/Flash90)

هبوط سرب مكوّن من الآلاف من طيور الكُركي في وادي الحولة (Edi Israel/Flash90)

هبوط سرب مكوّن من الآلاف من طيور الكُركي في وادي الحولة (Edi Israel/Flash90)

هبوط سرب مكوّن من الآلاف من طيور الكُركي في وادي الحولة (Edi Israel/Flash90)

هبوط سرب مكوّن من الآلاف من طيور الكُركي في وادي الحولة (Edi Israel/Flash90)