تحذير: يُنصح أن تكون بحوزتكم أوراق ناعمة إذا كنتم أشخاصًا حساسين وتشعرون بالحنين إلى الماضي، إلى الوقت الذي مضى، وإلى سن الشيخوخة والأفلام القصيرة المثيرة، أمثال الفيلم الذي أمامكم. منذ بدء الحياة حتى الوفاة، من البداية حتى النهاية، يمكنكم أن تشاهدوا من خلال نظرة خاطفة الصور التي تتغيّر أمام أعينكم والتي تعرض حياة امرأة، منذ الطفولة المبكّرة حتى الشيخوخة. ويصعب علينا ألا نذرف الدموع.

يثير هذا الإنتاج الساحر والذي ينتشر كالنار في الهشيم، من عمل طاقم Stonehouse‏، الذي نجح خلال أربع دقائق في عرض قصة كاملة، تفكيرًا محزنًا حول الحياة، ماذا قد نجحنا في القيام به، ماذا ستكون نهايتنا، وماذا كان سيحدث فيما لو كنا قادرين على بدء سيرة حياتنا من جديد.

في حين سينبهر جزء منكم من العملية التقنية المميّزة، سيتفاجأ الآخرون من الحياة وسيشعرون بضغط للقيام بالكثير من الأمور قبل أن يصبحوا كبارًا في السن. من المؤكد، أن فيلم الفيديو القصير مثير ويوحي أن الكلام المبتذل صحيح: كل نهاية هي مجرد بداية جديدة.