شاركت في مسابقة ملكة جمال الأمازون للعام 2015، التي أُقيمت في البرازيل، 20 شابة فاتنة ممشوقة القوام. كانت إحداهن "تيريزا آزيدو"، التي فازت باللقب وكان دور الشابات اللواتي خسرن أن يحافظن على ابتسامتهن وأن يخسرن باحترام.

إلا أن واحدة من المتسابقات الجميلات، شيزلاين، لم تستطع تقبل اختيار الحكام وعندما حصلت زميلتها على اللقب، الشريط والتاج - هاجمتها ونزعت عن رأسها التاج. ولاحقًا ادعت الجميلة المُعتدية بأن نتائج المسابقة كانت خاطئة، وأن منظمي المسابقة غشّوا وتعمدوا أن تفوز تيريزا.