اختبار السقوط الأمثل الذي أُجري قبل شهرين في بريطانيا ونُشر هذا الأسبوع وضع مستوى جديدًا فيما يخص عشرات "اختبارات السقوط" التي تم توثيقها والتي تفحص إن كان الآيفون الجديد يمكن أن يصمد من التحطم إذا تم رميه من مرتفعات مُختلفة - بدايةً من الطابق الرابع لغاية إسقاطه من طائرة. الاختبار يفحص - إن كان الآيفون 6 يمكنه أن يصمد إن سقط من الفضاء؟ وللتأكد من أنه لن يكون هناك أي تفوق على ذلك - تم إرسال الجهاز إلى الفضاء، حيث يكون للجاذبية تأثير بعد.

هذا الاختبار أيضًا جاء لكي "يقول لنا شيئًا". هذه المرة نتحدث عن غطاء جديد للآيفون من ماركة Urban Armor Gear الذي يُفترض أن يحمي الآيفون أيضًا في حال تم رميه من الفضاء الخارجي. هل يفعل ذلك بالفعل؟