ها هو نجم كرة القدم الأرجنتيني مارادونا يتورط من جديد: هذه المرة تم نشر فيديو يُظهر جدالاً بينه وبين روسيو أوليفيا (Rosia Oliva) ذات الـ 24 عامًا وهي صديقته السابقة، ويظهر مارادونا الثمل خلال الفيديو وهو يضربها.

يظهر من التحليل الأولي للفيديو أن مارادونا غاضب من صديقته لأنها لا تترك هاتفها المحمول ولاحقًا تبدو وهي تصرخ وتطلب منه ألا يلمسها. يبدو أن شكوى أوليفيا التي تقدمت بها قبل عام، ورغم إنكار مارادونا ابن الـ 53 عامًا لهذه الادعاءات وقوله إنه أوقع الهاتف من يدها فقط ولم يضربها، ستلقى ما يدعمها نتيجة هذه الأدلة الجديدة.

يمتاز تاريخ مارادونا بالعنف وبمشاكل سلوكية حيث تم هذا العام توثيق عملية ضربه لأحد الصحفيين. يبدو أن لاعب القرن، في تصنيف الفيفا، سيستمر بالتورط بالمشاكل وكشف جوانب سيئة من شخصيته.