نحن معتادون، غالبا، على أن نرى ظواهر إقصاء النساء من صور سياسية، ولكن في هذه الحالة يُظهر فيلم فيديو قصير، مثير للاهتمام، من إنتاج مجلة “ELLE” البريطانية الوضع بشكل آخر، إذ يتم إخفاء الرجال من صور سياسية مختلفة.

يُسيطر الرجال على معظم المناصب المركزية ولا تزال النساء يشكلن الأقلية في كل ما يتعلق بالمناصب الرفيعة. اختار فيلم الفيديو القصير هذا، طبعا، صورا من شأنها أن تجسد جيدا هذا الأمر مستخدما صورًا من عالم الترفيه ومع ذلك، فهذا يعرض صورة حقيقية عن الواقع.

قامت مجلة “ELLE” وبهدف تغيير الوضع بالإعلان عن حملة More Women# وبقي لنا أن نتأمل أن تحتل نساء أكثر وأكثر المناصب المركزية.