اعتادت طوني ويلوبي، شابة أمريكية جميلة تبلغ من العمر 27 عامًا، على أن تقوم بحمام شمسي اصطناعي في مركز التسفع بين 4 إلى 5 مرات أسبوعيًا، وأكثرت من الاستلقاء تحت أشعة الشمس على شاطئ البحر، لأن ذلك كان يمنحها مظهرًا أسمر جميلا.

ولكن، لو كانت تعرف بما سيُؤول إليه الأمر، من المؤكد كانت ستتفادى الذهاب إلى مركز التسفع منذ البداية.... قبل ست سنوات، أدركت ويلوبي أنها تعاني من مرض سرطان الجلد، واليوم هي تجتاز علاجات صعبة للغاية من أجل التغلب عليه. في الأيام الأخيرة، تحوّلت إلى نجمة كبيرة في شبكة الإنترنت بعد أن حظيت صورة صعبة لها أثناء العلاجات التي اجتزتها على ما يزيد عن 50 ألف مشاركة.

طوني ويلوبي بعد أن أصابها سرطان الجلد

طوني ويلوبي بعد أن أصابها سرطان الجلد

نشرت ستاتوس عبر الفيس بوك الخاص بها إلى جانب صورتها: "إن كان أحدكم بحاجة إلى الدعم والتحفيز من أجل أن يتوقف عن التسفع تحت أشعة الشمس أو في حمامات شمس اصطناعية، هاكم! هكذا قد يبدو علاج سرطان الجلد. استعملوا مراهم للحماية من أشعة الشمس! عليكم الحفاظ على جلدكم والعناية به. لتتعلموا من أخطاء الآخرين ولا تسمحوا للحمام الشمسي المبالغ به ونقص الوعي أن يمنعكم من رؤية أطفالكم يكبرون، وهذا هو أحد أكبر مخاوفي".  نحن نشارك الرسالة المهمة وندعوكم إلى أن تمتنعوا عن القيام بحمام شمسي، وأن تحذروا من أشعة الشمس. نتمنى لكم صيفًا ممتعًا وآمنًا!

طوني ويلوبي بعد وقبل أن أصابها سرطان الجلد

طوني ويلوبي بعد وقبل أن أصابها سرطان الجلد