الشبكة في حالة ارتباك: مئات الصور، غير المُعالجة، لملكة البوب من قبل عامين، حينها كانت تُصور حملة دعائية لمنتجات تجميل، تسربت ونُشرت في مواقع التواصل الاجتماعي. نُشرت الصور على واحدة من صفحات المعجبين بالمغنية "بيونسيه"، الذين تفاجأوا، وبعضهم انزعجوا من عملية التسريب.

تكشف الصور، ذات الجودة العالية والقريبة جدًا من وجه النجمة، كل مسمات الوجه وتُظهر وضعًا ليس لطيفًا أبدًا حيال المُغنية - بشرة خشنة ومليئة بالبثور، تجاعيد وجه وشعر ليس في مكانه.

لم ترُد المغنية، المعروف عنها معالجة صورها بواسطة الفوتوشوب، بعد على هذه القضية، لكن، لا شك أنها لم تحب ما رأته. ربما تمت إزالة الصور المُسربة بسرعة ولكن، لا بد أن الوقت كان متأخرًا، حيث قام الكثير من الناس بحفظ ونشر الصور في أنحاء شبكة الإنترنت.

هكذا بدت قبل وبعد المعالجة بواسطة فوتوشوب:

بيونسيه قبل وبعد المعالجة بواسطة فوتوشوب

بيونسيه قبل وبعد المعالجة بواسطة فوتوشوب

بيونسيه قبل المعالجة بواسطة فوتوشوب

بيونسيه قبل المعالجة بواسطة فوتوشوب

بيونسيه قبل المعالجة بواسطة فوتوشوب

بيونسيه قبل المعالجة بواسطة فوتوشوب

بيونسيه قبل المعالجة بواسطة فوتوشوب

بيونسيه قبل المعالجة بواسطة فوتوشوب

بيونسيه بعد المعالجة بواسطة فوتوشوب

بيونسيه بعد المعالجة بواسطة فوتوشوب