حصل مشهد عجيب وغير مألوف في الأردن قبل أيام قليلة: قامت مجموعة من الحاخامات الإسرائيلية بجولة لمدّة 24 ساعة في الأردن، من أجل فحص كفاءة تربية الخضار قبل وصولها إلى إسرائيل. ومن أجل الحرص على سلامتهم، طُلب من الحاخامات أن يرتدوا الكوفيّات الإسلاميّة على رؤوسهم، وهكذا تمّ اندماجهم في الأردن بحيث أُخفيت هويتهم اليهوديّة.

وفق التقليد اليهودي، فإنه يجب الامتناع عن الاشتغال، مرّة كل سبع سنوات، بزراعة الحقول في إسرائيل. خلال السنة السابعة، والتي يُطلق عليها اسم "سنة الاستراحة للأرض" حيث تستريح الأرض فيها، يجب استيراد محصول من البلاد المجاورة أو من الأراضي التي ليست بملكية اليهود. خرجت بعثة الحاخامات لتتأكد من أن الخضار الّتي ستأتي إلى إسرائيل من الأردن صالحة حسب العُرف والتقليد اليهودي.

هذه الصّور برعاية الموقع الإسرائيلي "كيكار هشبات"

الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")

الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")

الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")

الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")

الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")

الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")

الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")

الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")

الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")

الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")

الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")

الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")