جنود الحرس البريطاني الذين يحرسون قصر "باكنغهام" وهو المقر الرسمي لملكة إنجلترا والعائلة الملكية في إنجلترا، معروفون بتعابير وجههم الصارمة التي لا تتغير. يُحظر عليهم التحرك أو الضحك، وهم يشبهون في مشيتهم الرجل الآلي، حين يمشون من أجل عملية تغيير الورديات.

إنّ مراسيم تغيير الورديات التي تحصل في كل يوم، هي من أشهر المراسيم التي تستقطب السائحين في لندن. حيث يأتي مئات السائحين لرؤية الجنود الذين يرتدون الزي الأسود والأحمر، وقبعات الفرو السوداء المعروفة، ويخطون بجموعهم في هذه المناسبة ليتم استبدالهم بجنود الوردية التالية.

في الأسبوع الماضي، خرجت هذه المراسيم عن القاعدة، وذلك عندما تعثّر أحد جنود الحرس خلال عملية تبديل الورديات، ووقع أرضًا نتيجة لذلك. كما يبدو، كانت هناك طبقة رقيقة من الجليد على الأرض، ونرى في الفيديو الذي وثّق هذه الحادثة أنّ رِجْلَي الجندي تعثّرتا عدة مرات ثم سقط أرضًا وتلقّى ضربةً يبدو أنها كانت مؤلمة.

وقد وثّق هذه الحادثة المحرجة أحد السائحين الذين تواجدوا في المكان، حيث رفع توثيقه على اليوتيوب وانتشر بشدة على الشبكة وحصل على ملايين المشاهدات وآلاف المشاركات والإعجابات. شاهدوه أنتم أيضا: