سعى الساحر جستن ويليام، من الولايات المتحدة، إلى جانب زوجته جوليان حديثة العهد، في يوم زفافهما، إلى تسلية أبناء العائلة والأصدقاء المُقرّبين الذي حضروا المُناسبة.

كما هو معروف أنّه في كلّ حفلة زفاف، من المتوقّع رؤية الزوج الجديد يرقص الرقصة الأولى، ولكن بما أنّ كليهما قد أثبتا بأنهما راقصان سيّئان، فقد قرّرا فِعلَ شيء مُسلٍّ مُختلف كلّيّا، والذي أبقى الجمهور فاغرا فاه عاجزا عن الكلام.

نُشِرت بعد ذلك حيلتهما على قناة يوتيوب التابعة لويليام، وشاهدها حتّى الآن أكثر من 7.2 مليون مُشاهِد.