عندما كان شاب وشابة إسرائيليين في طريقهما إلى السينما، لم تشك الشابة للحظة في أي شيء. بالمناسبة، دعا الصديق صديقته لقضاء ليلة ترفيهيه عادية يقضيانها برؤية فيلم وتناول وجبة في مطعم ولكن الشابة لم تكن مُستعدة أبدًا لما حدث في السينما.

ولم تعرف أن صديقها قد جهّز لها عرض زواج جريء بشكل خاص من الفضاء. رُبما قد تعتقدون، عندما تُشاهدون الفيديو التالي، أن الحديث يدور عن مجرد عملية إعداد بسيطة ولصق على خلفية تصوير من الفضاء، ولكن تحضير الفيلم كان أكثر تعقيدًا، والرهيب أن كله حقيقي. في الواقع، ارتفعت العلبة التي فيها طلب عرض الزواج وخاتم الخطوبة حقا من الأرض إلى الفضاء، وكل ذلك - ليترك انطباعًا جيدًا لدى الفتاة المحظوظة وليُقنعها بالموافقة على الزواج.

إذًا، كيف فعل الشاب ذلك؟ أخذ بالونًا خاصًا اسمه "بالون الطقس" وهو معد خصيصا ليصمد في طبقات الغلاف الجوي وقادر على إرسال معلومات من هناك إلى الأرض. ملأ البالون بالهيليوم، ثم نصب عليه كاميرا Go pro وربط به علبه خشبية صغيرة أمام عدسة الكاميرا بحيث يتم تصوير العلبة على خلفية المناظر الطبيعية. أُطلق البالون إلى السماء فوصل إلى ارتفاع لا يُصدَق، 25 كيلومترًا، بينما كان يُصور الكرة الأرضية من زوايا مُختلفة.

الحقيقة هي أن الشابة لم تكن تعرف شيئًا عن ذلك. كانت تعتقد أنها في طريقها مع صديقها ليقضيا ليلة رومانسية في السينما. ولكن، عندما جلسا في قاعة السينما، بدل بث عروض الأفلام التقديمية والإعلانات، بُث ذلك الفيديو المُختار، وعندما وصل البالون إلى الغلاف الجوي، انفتحت العلبة رويدًا رويدًا وفيها عرض الزواج وخاتم الخطوبة الرائع، فاندهشت الشابة، وأجابت قائلة: "أجل، طبعًا موافقة!". وعبرت عن رأيها على خلفية أصوات تصفيق الحضور.