في بداية شهر آذار، أثارت عارضة أزياء الملابس الداخلية Sarah Stage‏، ضجة عارمة في الشبكة. كانت ستيج فد نشرت صور سيلفي لها وهي في الشهر الثامن من الحمل، وأظهرت بطنًا صغيرة وعضلية مما لا يتلاءم مع المرحلة المتقدمة من الحمل. سارع الآلاف من المتصفحين الغاضبين إلى التعليق على الصور، وكانت معظم الردود سلبية ومنتقدةً للعارضة ستيج على هذا السلوك في فترة حساسة كهذه.

حازت صورة ستيج وهي في النادي الرياضي وهي في الشهر السابع من الحمل، على أكثر من 1300 تعليق معظمها كان سلبيًا.

قبل عدة أيام، نشرت ستيج في إنستجرام الخاص بها صورة لابنها، جيمس، والذي وُلد بوزن سليم تمامًا وهو 3.6 كغم. "أشكركم عل كل الردود الداعمة خلال هذه الرحلة الطويلة، والتي قد بدأت فعليًا الآن"، كتبت عارضة الأزياء لـ 1.7 مليون من المتابعين لها.

وفي يوم الاثنين الماضي، بعد أربعة أيام منذ ولادتها، نشرت ستيج صور سيلفي، تظهر فيها ببطن مسطحة وأرجل رفيعة بشكل خاصّ. "خلال فترة الحمل ازداد وزني 12 كيلوغرامًا. إني متحمسة للعودة إلى التمارين كالمعتاد بعد خمسة أسابيع"، كتبت ستيج.