لحساب يوتيوب التابع لرايلي دياري أكثر من 4000 متابع وحصد فيلم الفيديو الأخير الذي رفعته قبل شهر أكثر من مليوني مشاهدة (حتى الآن)، وهذه معطيات مثيرة للغاية عند الآخذ بعين الاعتبار أن الحديث يجري عن طفلة تبلغ ست سنوات من العمر فقط.

اكتشف والدا رايلي موهبتها الخاصة - تنجح في إدخال الأغراض إلى مكانها من وراء ظهرها. بدأ والدها بتوثيقها، وأصبحت تحتل النت.

تنجح رايلي في أحد أفلام الفيديو بإدخال قطعة خبر إلى داخل محمصة خبز كهربائية. وفي مرة أخرى، تنجح في إلقاء كرتونة حليب على رف الثلاجة بحيث تكون موضوعة جيدا. حظيت هذه الألعاب البهلوانية التي تقوم بها الطفلة إلى الانتشار في الكثير من مواقع الإنترنت، ومن بينها موقع صحيفة "الجارديان".