إن الحرب الأهلية التي تدور في ليبيا هي من أفظع الحروب التي تجري اليوم في أرجاء العالم، لكن يبدو أن العالم غير معني فيما يجري في المدينة أكثر مما يجب بعد سقوط معمر القذافي. فظائع تنظيم الدولة الإسلامية، حرب غزة، ودخول روسيا إلى أوكرانيا، هي الأحداث التي تتصدر عناوين الصحافة في أرجاء العالم، ويبدو أن العالم قد نسي ليبيا.

من الناحية الأخرى،ما تزال الحرب في ليبيا بعيدة عن نهايتها. مؤخرًا فقط نُقل المجلس التشريعي الليبي إلى مدينة طبرق شمالَ ليبيا، بعد انهيار الوضع الأمني في طرابلس. ومع ذلك، فالوضع أيضًا في طبرق بعيدًا عن الهدوء، والبارحة حظينا بأن نرى دليلا رهيبًا على ذلك: طائرة من نوع ميغ تم تصويرها بعدة كاميرات هواتف خلوية تهوي من السماء إلى الأرض وتنفجر انفجارًا هائلا. قُتل ربان طائرة ميغ 21 مع تحطمها وشخص وآخر وطفل كانا على الأرض، لكن ويا للمفاجأة فقد نجا الطيار الثاني.

شاهدوا تحطم الطائرة: