لقد امتلأت الشبكة  بمقاطع "تصوير مرور الوقت" - مقاطع تحتوي على صور لنفس الشخص تم تصويرها خلال مدة طويلة وتوثق التغييرات التي يمر بها طوال سنوات حياته. في الماضي، سبق وأن شاركناكم هنا بمقطع ساحر لأب يوثق تصوير ابنته في كل أسبوع على مدى 14 سنة.

لقد أرادت رفكا بارؤون، الفتاة اللطيفة في المقطع التالي، المشاركة أيضًا في هذه الحفاوة، ودأبت على مدى ست سنوات على تصوير نفسها يومًا تلو الآخر، حتى قررت أن تتوقف قبل أيام قليلة وتكشف عن المشروع للملأ.

حقًا، إن هذا المقطع طويل نوعًا ما، لكنه نجح نجاحًا مميّزًا. فنجحت المصوّرة، رفكا بارؤون، في تصوير نفسها بزاوية دقيقة، حيث تقع عيناها على طول المقطع في الموضع نفسه، إذ يمكن النظر إليها مباشرة، خلال مشاهدة التغييرات الحادة التي تمر بها عبر السنين.

لقد نجح المقطع كثيرًا، إذ حظي خلال أيام قليلة ما يفوق 4 ملايين مشاهدة. شاهدوا أنتم أيضًا!