إن الحب في حياة كريستيانو رونالدو ليس واضحًا – فحسب التقارير، لقد هجر حبيبته إيرينا شايك من أجل مقدمة البرامج في التلفاز لوسيا فاليرون – ولكن على ما يبدو فإن حياته العائلية مستقرة وسعيدة دومًا.

صوّر لاعب كرة القدم البرتغالي فيديو بيتي لطيف ومميّز وذلك لأنه يظهر فيه، إضافة إليه، ابنه كريستيانو جونيور الذي يبلغ من العمر خمس سنوات، ويظهر الاثنان به وهما يرتديان ملابس الرياضة باللون الأسود والأبيض ويقومان بتمارين البطن على العشب في الملعب.

بعد أن أنهى نجم ريال مدريد التمارين قال لابنه "الآن دورك"، وشجعه حتى قام بتمارين البطن لوحده عشر مرات. تعانق الأب وابنه وقبّلا بعضهما البعض وقال له رونالدو "أنت البطل!".

اعتنى رونالدو بابنه وتولى تربيته منذ سنة 2010 بمساعدة أمه وأخواته. هوية والدة كريستيانو جونيور ليست معروفة، ولكن حسب التقارير، فالحديث يدور عن طالبة جامعية بريطانية تبلغ 20 سنة من العمر وقد وافقت على أن تصمت وتتنازل عن حقوقها كأم مقابل 15 مليون دولار.