قال أرخميدس إن توفرت له نقطة ارتكاز ورافعة كبيرة بما فيه الكفاية، يُمكنه رفع الكرة الأرضية.‎ تم اختبار هذه الفرضية من خلال تجربة استُخدمت فيها ستة ميكرو روبوتات. كان وزن كل روبوت نحو 15 غراما، وتمكنت الستة روبوتات من جر سيارة وزنها طنان.

عمل فريق البحث من جامعة ستانفورد، مستوحى ذلك من مجموعات النمل التي تعمل معًا من أجل جر الأجسام الكبيرة، من أجل تنسيق عمل أجسام صغيرة تعمل ببطء، على أساس مشاهدات رأوا فيها أنه بإمكان النمل تفعيل قوة كبيرة عند استعمال الأرجل الستة في الوقت ذاته.

وقال الباحث الرئيسي إن في ذلك محاكاة لطاقم مكون من ستة أشخاص يجرون كتلة بوزن برج إيفل وثلاثة تماثيل كتمثال الحرية. السيارة التي تم جرها هي سيارته الخاصة. ينبع جزء من ذلك النجاح من استخدام غراء تم تطويره ومستوحى من المادة الموجودة على كف أقدام السحال.

لا تُصدقون هذا؟ نحن أيضًا في البداية لم نصدق ذلك إلى أن شاهدنا الفيديو الذي جعلنا مدهوشين: