الرّقم القياسي الّذي حققه فيليكس باومغارتنر إثر سقوطه الحر استمرّ أكثر من سنتيْن على الأقل. قفز نائب رئيس كبير في "جوجل"، ألان يوسطاس من علو أكثر من 41 كيلومترًا، وذلك في يوم الجمعة الأخير (24.10.14) وقد حقق رقما قياسيًّا جديدًا.

أقلعَ يوسطاس، ابن  57 عامًا، إلى "أطراف الفضاء" بواسطة منطاد هيليوم ضخم، من مطار مهجور في نيو مكسيكو، وقد قام بقفزة تاريخية، حيث حطّم الرقم القياسي السابق بفارق 2 كيلومتر. وقد كان الرقم القياسي إثر سقوطه هذا يُقدّر بسرعة 368 كيلومترًا في الساعة.

"لقد قال يوسطاس بعد 15 دقيقة من قفزته الناجحة، منها 4 دقائق من السقوط الحر: "كان ذلك مدهشا". "لقد كان ذلك جميلًا. شاهدتُ ظلام الفضاء، واستطعت أن أشاهد كذلك طبقات الغلاف الجوي.

هكذا كان الرقم القياسي السابق- من منظور المظليِّ.